ABU SHIMAL


مرحبا بكم في منتديات أبو شمال منتديات كل القبائل السودانية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
مرحب بالاعضاء الجدد الذين انضمو الينا .... ابو المعالي .... ناديه ... ابو بكر ...اشرف العمده ... سعد المبارك... ابو بكر عبد الله.... ابو بكر
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» مرحبا بكم في قرية بلولة أبو شمال
الخميس 10 أبريل - 19:48 من طرف ام عيشة

» تحية لزوار
الخميس 15 مارس - 2:31 من طرف الضو سليمان

» ترحيب وسؤال عن صحة جميع الاود ابو شمال
الثلاثاء 27 ديسمبر - 18:09 من طرف ابراهيم حسن الفكي المكي

» مرحب بكم
الخميس 22 ديسمبر - 21:39 من طرف alwaly

» توضيح حركى لمناسك الحج
الجمعة 14 أكتوبر - 20:47 من طرف ابراهيم عباس

» ثمرات لا إله الا الله
السبت 24 سبتمبر - 22:35 من طرف ابراهيم عباس

» الذكر عبادة لاحد لها ولاوقت
السبت 9 أبريل - 17:49 من طرف ابراهيم عباس

» اشياء من التراث
الأحد 20 فبراير - 17:30 من طرف ابراهيم عباس

» مسادير ودضحوية والضرير
الأحد 20 فبراير - 14:07 من طرف ابراهيم عباس

العضو المميز
نسرين
الموضوع المميز
يتم تحديده من قبل المشرفين
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 20 بتاريخ الثلاثاء 31 ديسمبر - 1:54
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 حسن القول وثمرة الفعل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوالمعالي الامين المبارك
عضو
avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

مُساهمةموضوع: حسن القول وثمرة الفعل   الخميس 19 نوفمبر - 21:03

أضحت السمة السائدة اليوم في معظم المجتمعات هى تغليب السوء عن الحسن من الظن وهذه المسألة في حد ذاتـها سبباً قوياً ومباشراً لإشعال نار الفتنة الفرقة بين الأخوة علي مستوي الأسرة الضيق مكاناً والكبير إرتباطاً ، فكيف به بين أبناء المنطقة بعضهم البعض , وكيف به بين أبناء منطقة وأخري ؟ 0
ومما لا شك فيه أن هكــذا وضع ، لابد أن يكون مبنياً على منفعة ومصلحة ما , ويكون وراءها فرد من أفراد الأسرة أو جماعة بالمنطقة أو جماعات بمناطق أخر ، ففي الأسرة الواحدة يعود السبب في ذلك الي عدم الإتفاق في التوجهات ، أو الشعور بالظلم والتهميش وغيرها من المشاكل الأسرية التي لا حصر لها , أما علي مستوي الجماعة بمنطقة ما , أو الجماعات بمناطق أخري فإن ذلك لا يخرج بأي حال من الأحوال عن دائرة المصلحة الخاصة المحضة ، والتجارب والأدلة علي ذلك ما أكثرها ولا يسع المجال لسردها 0
إن من المتفق عليه من غير لبس أو تدليس , أن لكل فرد داخل أي مجموعة من المجموعات التي تشكل هذه المجتمعات (أين ما كانت) لابد أن يكون الفرد فيها حراً في فكره وطرحه وتوجهه , وله رؤيته ونهجه في سبيل تحقيق ذلك بضمان وجود المساحة الكافية من حرية التعبير وأبداء الرأي ، من غير قيود أو تبعية إلا مع من يشايعه التوجه والطرح بذات الرؤية والمنهجية , وفي مقابل ذلك ، ومن غير لبس أو تدليس , ومن دون مكابرة وتعنت ، لابد من القبول والإعترف بحتمية الرأي الآخر 0
إن الإتفاق علي المبادئ والأساسيات من الضروريات والأولويات وللوصول أليها يجب أن تكون الخطي بثبات وعلي الطريق القويم , وعلي كل من يريد أن يسلك هذا الطريق القويم , أو ليصل من خلاله أو عبره الي تحقيق هدف , فلابد من أن يتبني منطق الحوار ثم الحوار , حيث من خلاله ترتسم معالم تحقيق الهدف , ومن خلاله أوعبره تتوفر دلالات حسن النوايا , حيث يجب في (المقام الأول) أن يكون المُحَاوِِر والمُتَحَاوَر مؤدباً ، لأن الأدب يعنى النقاش الثر الهادف البناء , البعيد عن العصبية والإرتجال , وبإحترام متبادل وفي إلفة وتوادد ، والأدب يعنى التحلى بالأخلاق لأنـها من أولي مقومات بناء الشعوب والأمم ، والأدب يعني الرقي والسماحة ، والأدب يشرح الصدر ويئد الغل ، وبالأدب تكون للأمة مكانتـها التي تليق بـها , وبالأدب يعلو شأنـها وترتقي أعلي مراتب الرفعــة والتقدم , وتعضد من خلاله هيبتها , وما الأدب إلا الوقار ، وما الوقار إلا دلالة من دلالات الإيمان , وما من مؤمن إلا وكان الإيثار صفة من صفاته , فما من مجتمع إتسم بسماحة الخلق وتمسك بالقيم والآداب وثقة بالنفس , إلا وكان لقاء أفراده علي المحبة والتسامح , وحوارهم بالتي هي أحسن , وسعة الصدر ورحابته سمتهم , وأن الإتزان والحكمة والعقلانية ديدنهم , والحجة بالبرهان والدليل الحق , لا التهجم والتهكم , والفصاحة والبلاغة أسلوبهم , ليس السب والشتم , مجتمع لا تغيب فيه الرؤيا الثاقبة , ولم يُتناسي أو يُتجاهل فيه التخطيط السليم , مجتمع غني وجدير بكفاءة أبنائه وبناته , وبأمانة وصدق نواياهم , إلا وكان إستثمارهم في الوقت والعمل موفقاً ومرهوناً بكل النجاحات 0
والحكمة تقول : إذا أحسنت القول فأحسن الفعل ليجتمع معك مزية اللسان وثمرة الإحسان 0

والحمد لله حمداً دائماً كما يليق بجلال وجهه الكريم وعظيم سلطانه عدد ماكان وعدد ما سيكون , حمداً به نلزم طاعته , ونأمل رضاءه , وبه نظفر بتوبته وغفرانه , وننال الأجر والثواب وسعادة الدارين , وصلي الله علي نبينا محمداً وعلي أهله وأصحابه أجمعين 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حسن القول وثمرة الفعل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ABU SHIMAL :: الفئة الأولى :: المنتـــديــات العـــــامة-
انتقل الى: